فهرس الموضوعات

جمعية الخطوة

كلمة إدارة الجمعية

نشاطات الجمعية

خدمات الجمعية

الاتصال بالجمعية

التقرير الختامي

ذوي الاحتياجات الخاصة

متلازمة داون

التــوحـــد

الشلل الدماغي

النشاط الزائد

الإعاقة الحركية

الإعاقة العقلية

الإعاقة البصرية

الإعاقة السمعية

صعوبات التعلم

الدعم والمساعدة

الارشاد الأسري

التدخل المبكر

الدمج التربوي

الخدمة الاجتماعية

كتب ومنشورات

كتب مجانية

من المكتبات

الدراسات والبحوث

رسائل ماجستير

بحوث علمية

الاعاقة السمعية

الكاتب : بلال محمد سعيد

القراء : 1779

الاعاقة السمعية


اعداد : بلال محمد سعيد
اخصائي سمع ونطق


تعرف الاعاقة السمعية بعدم القدرة على السمع قد تتراوح في حدتها من بسيطة مرورا بالمتوسطة والشديدة الى العميقة ، بالاضافة الى الصمم ويعرف سميث ( smith) ثقيل السمع (hard of hearing ) او الشخص الذي لديه صعوبة في السمع على انه الشخص الذي لديه بقايا سمعية كافية والتي تمكنه من خلال استعمال المعينة السمعية الى فهم حديث الآخرين والتواصل معهم شفويا فيرى ان ثقيل السمع هو ذلك الشخص الذي يتراوح مقدار فقدان السمعي لديه ما بين 35- 69 ديسبل .

انواع الاعاقة السمعية type of hearing impairment
تقسم انواع الاعاقة السمعية بما يلي :
1- ضعف سمع توصيلي : (conductive hearing loss وينجم عن خلل في طريقة التوصيل لعضو السمع . ويؤثر على وصول الأصوات الى العصب السمعي ، وهذا الخلل يكون في الأذن الخارجية او الوسطى .
وضعف السمع التوصيلي هو من أكثر انواع الفقدان السمعي شيوعا بين الأطفال وينتج غالبا عن اصابات الأذن المستمرة . وعندما يكون مسار التوصيل الهوائي في قناة الأذن الخارجية والأذن الوسطى مسدودا او مغلقا بشكل كلي بالمادة الصمغية او الشمعية او بمعيقات اخرى ، او وجود سوائل خلف الطبلة ( الأذن الوسطى ) .
العلاج : أغلب الاعاقات السمعية التوصيلية تعالج بشكل طبي او جراحي ويمكن للسمع ان يعود الى وضعه الطبيعي .

2- ضعف السمع الحسي - العصبي .
(sensorineural hearing loss ) تحدث الاعاقة السمعية الحس عصبية عندما يكون ضرر او تحطم يصيب الأذن الداخلية في القوقعة حيث يكون الخلل والتحطيم بالخلايا الشعرية الموجودة بها او يكون ضرر في الأعصاب السمعية في الممرات العليا وهذا العصب الثامن. هناك اختبارات سمعية فسيولوجية مثل الفحص السمعي القوقعي وقياسات جذع الدماغ والتخطيط الالكتروني للقوقعة للتمييز بشكل واضح بين الاعاقة السمعية العصبية والحسية .
العلاج : علاج الضعف السمعي الحسي - العصبي عن طريق معينات سمعية او زراعة قوقعة . أما الفقدان السمعي الحسي العصبي فهو فقدان دائم وغير قابل للاصلاح او العلاج.

3- الضعف السمعي المختلط ( mixed hearing loss ) هو وجود قصور في طريق التوصيل والمسار الحس عصبي .

اسباب الاعاقة السمعية
ان من اسباب ضعف السمع التوصيلي هو اضطراب في الاذن الخارجية والاذن الوسطى :
اضرابات الاذن الخارجية :
1- تشوهات صيوان الاذن (auricular malformation ) وهي تشوهات خلقية منذ الولادة في صيوان الاذن وتشمل
- صغر غير طبيعي لصيوان الاذن وتسمى smith micrtia
- انحراف الصيوان عن وضعه الطبيعي (melotia )
- اختفاء الصيوان (anotia )
2- اختفاء قناة السمع الخارجية ( atresia)
الاختفاء الخلقي لقناة السمع الخارجية والانغلاق قد يكون في اي موقع من القناة .
المادة الشمعية (wax )
مادة شمعية تفرزها الاذن وتتجمع في قناة السمع الخارجية . وهذه المادة تعتبر كمادة حماية لقناة الاذن وطبلة الاذن ولكن تجمع المادة الشمعية يسبب فقدانا سمعيا توصيليا بسيطا غالبا ما يعالج من خلال قطرة الأذن لتحلل المادة المتجمعة من أجل اخراجها من الأذن .

اضطرابات الاذن الوسطى
1- ثقب طبلة الاذن ( tympanic membrance perforation ) يحدث ثقب طبلة الأذن من خلال تعرضها للصدمات او الاصابات او الالتهابات في الاذن الوسطى هناك ثلاثة انواع لثقب الطبلة :
أ) الثقب المركزي : يصيب الجزء الأكبر والأكثر صلابة
ب) الثقب البسيط : يصيب الجزء الأصغر في الجزء الاعلى من الطبلة .
ج ) الثقب الحامي : يقع على حافة الطبلة
2- التهابات الاذن الوسطى (otitis media)
التهابات الأذن الوسطى من اكثر الاسباب المسؤولة عن الضعف السمعي التوصيلي عند الأطفال وذلك بسبب عدم قيام قناة استاكيوس بوظيفتها 76-95% من الأطفال يصابون بالتهابات الأذن الوسطى ويبلغ ذروته عند سن عامين ويتناقص تدريجيا مع تقدم العمر .
الالتهابات المزمنه للاذن الوسطى تلحق اضرارا بالغة في فقدان سمع توصيلي دائما او حتى حسي عصبي . تعالج التهابات الاذن الوسطى بمضادات حيوية وفي بعض الحالات المتقدمة التي لا تستجيب للعلاج تعالج جراحيا
3- تصلب عظيمة الركاب (otosclerosis ) تصلب عظيمة الركاب ناجم عن اضطراب في نمو عظمه تؤثر على الركاب وعلى الاذن الداخلية .

أسباب الضعف السمعي الحس العصبي
1) أسباب قبل الولادة
أ- وراثية خلقية / جينية .
- ضعف السمع بمفرده
- متلازمات ( syndromes) مصحوبة بالضعف السمعي
ب- غير وراثية بسبب مرض داخل الرحم
- خرج / (infection )
- ادوية سامة للأذن
- اضطرابات الأيضmetabolic disorders
- الحصبة الألمانية
ان من اسباب ضعف السمع التوصيلي هو اضطراب في الاذن الخارجية والاذن الوسطى.

( 2) اسباب خلال الولادة
- نقص الاكسجين
- زيادة البيليروبين في الدم ( اليرقان) (jaundice )
- الولادة قبل الموعد وقلة وزن الجنين عند الولادة

3) اسباب مكتسبة
الاخمجاج تضم النكاف ، الحصبة ، هيربز .
- مضاعفات التهاب الاذن الوسطى
- الفيروس ( التهاب التيه الحموي )
- التهاب السحايا
- العقاقير السامة للاذن
- الرضخ ( ضربة ) ( trauma)
اضطرابات الايض
- الاورام
- الامراض المنيعة للذات (autoimmune)

مستويات السمع
طبيعي ، درجة السمع 25 ديسبل
- اعاقة طفيفة بسيطة (slight) درجة السمع بين 25 و 40 ديسبل
اعاقة متوسطة (mild ) درجة السمع بين 40 و 55 ديسبل
- اعاقة ملحوظة (moderate ) درجة السمع بين 55 و 70 ديسبل
اعاقة شديدة (sever) درجة السمع بين 70 و 90 ديسبل
- اعاقة تامة (profound) درجة السمع 90 فما فوق .

تؤثر درجة الاعاقة السمعية على التواصل بالشكل التالي:
طفيف : 11- 25 ديسبل (db ) يمتاز بصعوبة في سماع الأصوات الناعمة في الضوضاء.
بسيط : 25- 40 ديسبل (db ) يمتاز بصعوبة في سماع الكلام البعيد والناعم حتى في البيئة الهادئة .
متوسط 40- 55 ديسبل ( db) يمتاز بسماع المحادثات في المسافات القريبة فقط .
متوسطة الشدة ( ملحوظة ) 55- 70 ديسبل ( db) يمتاز بسماع الكلام المنطوق بصوت عال .
شديد : 70 - 90 ديسبل (db ) الاشخاص المصابون لا يستطيعون سماع المحادثات .
90 فما فوق ديسبل (db) هنا ربما يسمعون الاصوات العالية والسمع ليس الاداة الرئيسية في التواصل .

ما أثر ضعف السمع ؟
أ- تأثير الضعف السمعي على تطور الكلام :
1- المفردات : تتطور المفردات عند الاطفال الذين يعانون من الضعف السمعي بشكل أبطأ من المعدل الطبيعي ، ونلاحظ ان تعلمهم لأشياء محسوسة : مثل قطة ، كرسي ، خمسة ، أحمر أسهل من تعلم الكلمات المجردة مثل قبل وبعد وغيره . ويظهر لدى هؤلاء الأطفال صعوبة في معرفة وظائف الكلمات مثل ادوات التعريف وفهم الكلمات متعددة المعاني .
2- الجملة :بعض هؤلاء الأطفال يفهمون ويتكلمون الجمل القصيرة سهلة التركيب ، ويجدون صعوبة في الجمل المعقدة في تركيبها النحوي مثل المبني للمجهول . وكذلك سماع او نطق اواخر الكلمات مما يؤدي الى سوء الفهم وعدم وضوح الكلام .
3- النطق : يصعب على هؤلاء الأطفال سماع بعض الاصوات الساكنه مثل السين والشين والتاء ، ولهذا لا تظهر هذه الأصوات في كلامهم مع صعوبة فهم ما يقولون وفهم ما يقوله الآخرون لهم ولانهم لا يسمعون اصواتهم بشكل واضح فقد يتكلمون بدرجة صوتيه او بسرعة او نبره صوتية غير ملائمة .

ب- تأثير ضعف السمع على الانجاز الاكاديمي :
يعاني هؤلاء الأطفال من صعوبات في التعليم بشكل عام وخاصة في القراءة والفارق التعليمي بين ضعاف السمع وذوي السمع الطبيعي يتسع مع التقدم العلمي .

ج- تأثير درجة الضعف السمعي على استيعاب الكلام واحتياجات التعليم :
1- الاعاقة البسيطة ( الطفيفة ) لا يستطيع الأطفال الذين يعانون من صعوبة سمع طفيفة من سماع الأصوات الخافته او البعيدة مع عدم وجود صعوبات في التعليم ومن الضروري الانتباه الى تطوير مفرداتهم وتوفير مقاعد واضاءة جيدة في الفصول تساهم في تحسين التعليم .
2- الاعاقة المتوسطة : يفهم الأطفال الذين يعانون من صعوبة سمع متوسطة احاديث الآخرين عندما يكون وجها لوجه وعلى مسافة قريبة تقدر بثلاثة الى خمسة اقدام اما اذا كان خافتا او ليس في مستوى نظرهم يفقدون 50% من فهم الحوار . مع العلم ان مفرداتهم محدودة ومصاحبة باضطراب في كلامهم ولا بد من الحصول على مقعد في مكان جيد في الفصل مع القيام بتدريبات خاصة لتطوير المفردات والقراءه وقراءة الشفاه .
3- الاعاقة متوسطة الشدة : لا بد ان نتحدث مع الأطفال من هذه الفئة بصوت مرتفع لكي يستوعبوا الحديث . هؤلاء الأطفال يعلنون صعوبة واضحة في الكلام واللغة والاستقبالية والتعبير مع العلم ان مفرداتهم محدودة ، ولا بد ان يلحقوا بمدارس خاصة تتعامل مع هذا النوع من الضعف السمعي ليحصلوا على تدريبات خاصة لتحسين مهاراتهم اللغوية والقراءة والكتابة وقراءة الشفاه وتصحيح النطق .
4- الاعاقة الشديدة : يسمع الأطفال من هذه الفئة الأصوات العالية التي تبعد قدما واحدا عنهم وقد يتعرفون على اصوات البيئة من حولهم ، ويميزون بعض اصوات العله ( أ، و ،ي ) فاللغة والكلام عندهم متأثر بشكل كبير وبحاجة لإلحاقهم بمدارس خاصة مع التأكيد على تطوير مهارات اللغة والكلام وقراءة الشفاه والتدريب السمعي باستخدام المعين السمعي .
5- الاعاقة التامه ( الشديدة جدا ) قد يسمع الأطفال من هذه الفئة بعض الأصوات العالية ولكنهم في الحقيقة يدركون اهتزاز الصوت أكثر من معرفته ، ويعتمدون على قدراتهم البصرية عوضا عن القدرات السمعية للتواصل مع الآخرين ، وهذا النوع من الضعف يعد اعاقة حقيقية للغة والكلام . لذلك فهم بحاجة الى الحاقهم بمدارس خاصة للسمع التي تشمل برامجها تطوير المهارة اللغة وقراءة الشفاه والكلام وتدريب التآزر بين الاتصال الشفهي والاشارة وتدريب السمع الجماعي او الفردي .

تأثير الضعف السمعي على الاتصال بالآخرين
1- فقدان السمع من 30 الى 45 ديسبل ( db ) : يتأثر انتباه الأطفال من هذه الفئة مع حدوث انفصال عن البيئة نتيجة لعدم تميز اصوات البيئة المحيطة بهم بوضوح . اما اجتماعيا فيمكن لهؤلاء الاطفال التغلب على مشكلة التخاطب بمجرد اقترابهم من الشخص المتحدث او باستخدام المعينات السمعية .
2- فقدان السمع من 45 الى 65 ديسبل ( db) يصبح تفاعل الأطفال الاجتماعي من هذه الفئة أكثر صعوبة اذ يصعب استخدامهم للسمع لادراك اصوات البيئة من كل الاتجاهات او تمييز الاصوات في الضوضاء.
3- فقدان السمع من 65 الى 80 ديسبل (db ) يصبح اتصال هؤلاء الأطفال الشخصي بالآخرين والبيئة صعبة حيث يجب عليهم ان يعتمدوا على وسائل حسية أخرى مساعدة كحاسة النظر او اللمس.
4- فقدان السمع من 80 الى 100 ديسبل ( db) يصبح هؤلاء الاطفال ممن يعتقدون على البصر او اللمس بصورة اكبر وعلى قراءة الشفاه للاتصال مع الأسوياء ومن الممكن ان يستفيدوا من المعين السمعي لادراك الاصوات العالية .

 أطبع المقال أرسل المقال لصديق

[   ندوات ومؤتمرات |  دليل المواقع | سجل الزوار | راسلنا | الصفحة الرئيسية ]
عدد زوار الموقع : 546804 زائر

جمعية الخطوة السودانية

جميع الحقوق محفوظة