فهرس الموضوعات

جمعية الخطوة

كلمة إدارة الجمعية

نشاطات الجمعية

خدمات الجمعية

الاتصال بالجمعية

التقرير الختامي

ذوي الاحتياجات الخاصة

متلازمة داون

التــوحـــد

الشلل الدماغي

النشاط الزائد

الإعاقة الحركية

الإعاقة العقلية

الإعاقة البصرية

الإعاقة السمعية

صعوبات التعلم

الدعم والمساعدة

الارشاد الأسري

التدخل المبكر

الدمج التربوي

الخدمة الاجتماعية

كتب ومنشورات

كتب مجانية

من المكتبات

الدراسات والبحوث

رسائل ماجستير

بحوث علمية

أساليب تدريس التربية المهنية

الكاتب : د. احمد عايش

القراء : 1741

أساليب تدريس التربية المهنية

د. احمد عايش
 
تطور التعليم المهني :
يعود تاريخ التعليم المهني إلى أكثر من أربعة آلاف سنة ، عندما يطلق عليه المصانعة ، ثم انتشرت المدارس التي تؤهل الطلبة نظريا وعمليا يتم من خلالها التدريب على المهن في مواقع العمل من خلال التقليد ، وقد كان صموئيل هارتلب أول من خطط لتأسيس كلية للزراعة في انجلترا .
صدر من مجلس الكونجرس الأمريكي التعريف التالي للتعليم المهني :
التعليم المهني من البرامج التربوية المنظمة ، ذات ارتباط مباشر بإعداد الأفراد لعمل مأجور ، أو غير مأجور أو لمزيد من الإعداد لمهنة تتطلب درجة البكالوريوس أو ما يزيد .
أما على مستوى الوطن العربي والمحلي ، فتعود جذور التعليم المهني النظامي إلى بداية الخمسينيات من القرن الماضي ، حيث كان هناك عدد محدود من المدارس المهنية المنتشرة في الوطن العربي ، كان أولها في مصر عام 1880 م .
 
ماهية التربية المهنية :
يعد مفهوم التربية المهنية من المفاهيم الحديثة في التعليم النظامي على المستويين المحلي والعالمي ، ويعود نشأته إلى بداية السبعينيات في الولايات المتحدة الأمريكية عندما أشار " سيدني مارلند " إلى أن كل التربية ، تربية مهنية أو يجب أن تكون ، وان جميع الجهود التربوية يجب أن تكرس لإعداد الطالب لوظيفة مفيدة .
والتربية المهنية هي نتاج الجهد الكلي للتعليم العام والمجتمع وهي تهدف إلى مساعدة جميع الأفراد ليصبحوا على ألفة ودراية بقيم العمل وتوظيفها في حياتهم الشخصية بطريق يصبح معها العمل ممكنا ومفيدا وذا معنى .
 
مناحي التربية المهنية :
1. المنحى المستقل :
وتكون فيه التربية المهنية مادة منفصلة عن المواد الأخرى ويكون لها مقررا دراسيا شانها شان المواد الدراسية الأخرى ، يقوم المعلم بتدريسه في حصص خاصة يكتسب فيها المتعلم مهارات لا تتوفر في المواد الدراسية كأعمال الأخشاب والمعادن والزراعة .
2. المنحى التكاملي :
يتم تزويد المتعلم في سنوات دراسته الأولى بمجموعة من المهارات والمعارف والاتجاهات المتكاملة والمترابطة ، ووفقا لهذا المنحى تكون جميع المواد الدراسية مسرحا لنشاطات التربية المهنية .
3. منحى النشاطات اللاصفية :
 وفيه يتم تنفيذ برامج التربية المهنية من خلال النوادي العلمية والمؤسسات الإنتاجية والأعمال المنزلية .
 
أهداف التربية المهنية في مرحلة التعليم الأساسي :
1. مساعدة الطالب على النمو السوي جسميا وعقليا واجتماعيا وعاطفيا وروحيا .
2. إتاحة الفرصة للطالب لاكتشاف ميوله وقدراته .
3. إكساب الطالب مهارات عملية وتطبيقية ذات أبعاد اجتماعية واقتصادية نافعة .
4. مساعدة الطالب على إدراك القواعد الصحية والغذائية السليمة .
5. إكساب الطالب مهارات مهنية تمكنه من استغلال الوقت في أعمال نافعة .
6. تشجيع الطالب على التعاون والعمل ضمن الفريق .
7. تعريف الطالب بالموارد الاقتصادية المتاحة في الأردن .
8. تنمية عادات واتجاهات ايجابية لدى الطالب كالصبر والدقة والترتيب والإتقان .
9. ربط المهارات العملية بالمعلومات النظرية .
 
الأهداف الخاصة للتربية المهنية والكفايات :
يتم تحقيق الأهداف العامة للتربية المهنية في الحلقة الأساسية الأولى من خلال تحقيق الأهداف الخاصة والكفايات التالية :
1. المجال المعرفي :
o يميز النباتات الموجودة في البيئة المحلية .
o يختار الأطعمة المناسبة .
o يعي أهمية السلامة في أثناء العمل .
o يلم بقواعد التغذية الصحيحة في الحالات العادية .
o يدرك أهمية تناول الوجبات الغذائية في مواعيدها ، وبخاصة وجبة الفطور .
o يدرك أهمية علامات فساد الأطعمة .
o يلم بمبادئ الإسعافات الأولية .
o يدرك المفاهيم الصحية الرئيسة .
o يعي المبادئ الأساسية للصحة الشخصية .
o يعي أهمية نظافة المرافق الصحية .
o يدرك أهمية نظافة الماء ، والطعام الصالحين للاستهلاك .
o يستوعب مدلولات علامات السير الريسة .
o يعرف خصائص الماء ، والطعام الصالحين للاستهلاك .
o يدرك أهمية التطعيم في الوقاية من الأمراض .
 
2. المجال المهني العلمي :
o يزرع بذوراً ، واشتالاً ، وغراسا لنباتات مختلفة حسب الأصول .
o يجهز عقل النباتات للزراعة .
o يمارس عملية التعشيب ، والري والتسميد والتقليم ، وقطف ثمار النباتات .
o يستخدم أدوات الرسم الأساسية المختلفة .
o يجهز التربة للزراعة في كل من الأصص والمنابت ، والحدائق .
o يستخدم العدد ، والأدوات الأولية البسيطة في إنجاز أعمال مهنية نافعة .
o يستخدم أجهزة القياس البسيطة .
o يميز المواد الأولية المستخدمة في الأعمال المهنية .
o يقوم بعمل بعض الألعاب البسيطة .
o ينظف الخضراوات والفواكة قبل تناولها .
o يعد بعض الأطعمة البسيطة .
o يرتب مائدة الطعام حسب الأصول .
o يحفظ بعض الأطعمة بالطرق الصحيحة .
o ينظف جسمه حسب الأصول .
o يقطف أزهارا برية ، وينسقها حسب الأصول .
o يلتزم بالقواعد الصحيحة في ألاماكن المختلفة .
o يتأكد من نظافة المياه والأغذية .
o يلتزم بقواعد السير وآداب المرور .
o يجري الإسعافات الأولية البسيطة .
o يعتني بصحة الفم واللثة والأسنان .
o يتجنب مصادر العدوى منعا لانتشار المرض .
o يبادر في التطعيم حسب البلاغات الرسمية وفي حالات انتشار الأمراض السارية والأوبئة .
o ينظف العين والأنف والأذن بالطرق الصحيحة والآمنة .
o يطهر الماء اللازم للشرب في صحة الجلد والعناية بالبشرة .
 
3. الكفايات الاجتماعية والاقتصادية :
o يتعاون مع الآخرين في إنجاز الأعمال .
o يحترم العمل اليدوي .
o يتعامل مع البيئة بشكل ايجابي .
o يقدر أهمية المحافظة على التراث الشيعي الحرفي .
o يستثمر أوقات الفراغ في أعمال مفيدة .
o يحسن التصرف في أوقات اجتماعية مختلفة .
o يحافظ على موجودات المنزل .
o ينظم أوقات الدراسة ، واللعب ، والأعمال الأخرى .
o يراعي آداب المائدة في تناول الطعام والشراب
 
أساليب تدريس التربية المهنية :
1. الاستقصاء :
يهدف هذا الأسلوب إلى جعل المتعلم يفكر وينتج مستخدما معلوماته في عمليات عقلية وعملية تنتهي بالوصول إلى نتائج من خلال استخدام حواسه وعقله في تكامل وانسجام .
2. التعلم التعاوني :
إحدى تقنيات التدريس التي تقوم على تقسيم الطلبة إلى مجموعات صغيرة تعمل معا من اجل أهداف تعلمهم الصفي .
3. العروض العملية :
الطريقة التي يقوم المعلم من خلالها بعملية عرض المهارة أمام الطلاب وهي أسلوب تعليمي تعلمي يعرض المعلم حقيقة علمية أو مفهوم علمي أو مبدأ بهدف تحقيق أهداف تعليمية تعلمية معين .
4. الرحلات الميدانية :
 وهو أسلوب يركز على التعلم في مواقع العمل وهو نشاط تعليمي تعلمي منظم ومخطط خارج غرفة الصف ، يقوم به الطلبة تحت رعاية المعلم .
5. حل المشكلات :
 أسلوب تعليمي تعلمي يستخدم طرائق التفكير في مواجهة المشكلات ومحاولة حلها .
6. المناقشة :
 أسلوب تعليمي تعلمي قائم على الحوار الشفوي بين المعلم وطلبته ويضمن اشتراكهم الفعال في العملية التعليمية التعلمية .
 
موجهات وإرشادات في تدريس التربية المهنية :
o دراسة الخطوط العريضة لمناهج التربية المهنية قبل البدء بتطبيق المنهاج .
o إن مبحث التربية المهنية ذو طبيعة عملية يعتمد تدريسه على الأنشطة والأداء العلمي ، وتتحقق أهدافه من خلال ذلك ، أما الجوانب النظرية فيه فهي أساسات نظرية للتطبيقات العملية ولا يجوز الفصل بينهما . وبناء على ذلك فان الاكتفاء بتدريس الجانب النظري منه لا يحقق أهداف المبحث .
o تعزيز الاتجاهات الايجابية لدى الطلبة نحو العمل اليدوي من خلال الأداء العلمي للأنشطة ، وليس بالاعتماد على المعلومات النظرية .
o تكوين السلوك المهني السليم من خلال الأداء العلمي وليس بالاعتماد على النصح والإرشاد .
o إن توفر مشغل للتربية المهنية في المدرسة أمر ضروري للوصول بالمبحث إلى المستوى المطلوب . وفي حالة عدم توفر المشغل يجب عدم إبدال الأنشطة العملية بمعلومات نظرية ، ذلك لان معظم الأنشطة الواردة في المنهاج يمكن تطبيقها داخل الصف أو خارجه ، وبالاستفادة من إمكانات البيئة المحلية .
o إتاحة كل فرصة ممكنة للطلبة للتفاعل الايجابي مع البيئة المحيطة وموجوداتها .
o الإكثار من زيارة المزارع والمصانع والمؤسسات التجارية والمشاريع العامة والخاصة لتعريف الطلبة بأنشطتها .
o الاجتهاد في تطبيق أنشطة إضافية على غرار تلك الأنشطة الواردة في المنهاج وبما يتلاءم مع الإمكانات المتوفرة .
o الإكثار ما أمكن من الأنشطة التي يتطلب تطبيقها اشتراك فريق من الطلبة في العمل ، وذلك لتنمية روح العمل الجماعي بينهم .
o التركيز على الأنشطة والتدريبات التي تتلاءم مع المنطقة والبيئة التي توجد فيها المدرسة كالتوسع في الأنشطة والتدريبات الزراعية في البيئة الريفية .
o تخصيص مكان في المدرسة لعرض منتجات الطلبة ، وتغيير المعروضات بين وقت وآخر ، وذلك من اجل إبراز المبادرات وتشجيع روح المنافسة والإبداع .
o الاستفادة من مستهلكات خامات البيئة في عمل بعض المشغولات والأنشطة مثل علب الكرتون وعلب الصفيح وقطع الخشب وبقايا قطع القماش .
o الاستفادة من الكفاءات المهنية المتوفرة في المنطقة كالاستعانة بأصحاب المهن والاختصاص لتوضيح بعض الأنشطة أو تنفيذها عمليا أمام الطلبة .
o لا يشترط إتباع ترتيب الوحدات والأنشطة كما هي واردة في المنهاج ، وللمعلم اختيار الوحدات المناسبة حسب المواسم والمناسبات ، كتطبيق بعض الأنشطة مثل الأعمال الزراعية في مواسم حدوثها في البيئة .
o لا يشترط أن ينفذ طلبة الصف جميعا النشاط نفسه في وقت واحد بل يمكن توزيعهم إلى مجموعات تنفذ كل منها نشاطا معينا ، وذلك لتسهيل عملية التدريب ، و بما يتفق مع كمية الأدوات المتوافرة وإمكانات المدرسة .
 
المصدر - المنتدى العربي الموحد

 أطبع المقال أرسل المقال لصديق

[   ندوات ومؤتمرات |  دليل المواقع | سجل الزوار | راسلنا | الصفحة الرئيسية ]
عدد زوار الموقع : 523438 زائر

جمعية الخطوة السودانية

جميع الحقوق محفوظة